Noter la vidéo Nombre de vues Commenter NOTER LA VIDÉO NOMBRE DE VUES COMMENTER J’aime sur Facebook (nouvelle fenêtre)
Vu 599 fois
OK
DESCRIPTION TRANSCRIPTION

L'ÉCOLE EXPLIQUÉE AUX PARENTS - مهام المدرسة في فرنسا

تستهدف سلسلة الفيديوهات الخمسة هذه الآباء من خلال تقديم المنظومة الدراسية في فرنسا وسيرها ومهامها وشرح جميع المراحل الدراسية التي يمرّ بها المتمدرسون. يقدّم هذا الفيديو المترجم الى 9 لغات مبادئ ومهام المدرسة في فرنسا.

UNE VIDÉO PRODUITE PAR

المدرسة إن حكت... للأهل رسالة المدرسة في فرنسا أنتما أب وأم ولديكما ولد أو أكثر لكل لأولاد الذين يعيشون في فرنسا، وسواء أكانوا فرنسيين أو أجانب، الذهاب إلى المدرسة حق لهم، وذلك مهما كان الأصل أو الدين أو اللون أو الجنس. يمكن اليوم استقبال كل الأولاد المعاقين في المدرسة. رسالة المدرسة نقل المعرفة وإحياء رغبة ولدكم في التعلّم والسماح له بتطوير مهاراته والاستعداد لمهنته المستقبلية. لعلم الجميع، المدرسة الرسمية مجانية في فرنسا. يتردد الأولاد على المدارس العمومية ومن الحضانة إلى الثانوية دون دفع رسوم مدرسية. الكتب يستعيرها أولادكم مجاناً. عليكم فقط شراء اللوازم المدرسية كالأقلام والدفاتر...، ودفع كلفة المطعم المدرسي أو المدرسة الداخلية إذا كان ولدكم يأكل وينام في المدرسة، والمساهمة في بعض التكاليف. إذا اخترتم تسجيل ولدكم في مدرسة خاصة، سيترتب عليكم دفع الرسوم المدرسية. التسجيل في المدرسة إجباري بين سن الـ6 والـ16 سنة. هذا وننصحكم بتسجيل ولدكم في الحضانة في سن الـ3 سنوات وحتى أحياناً منذ سن السنتين. التسجيل في المدرسة إجباري بين سن 6 و16. هذا وننصحكم بتسجيل ولدكم في الحضانة بدءا من سن 3 سنوات وحتى أحياناً منذ سن السنتين. سيتعلم التعايش مع الآخرين والتواصل والتكلم، إضافة إلى الرسم... سيتعلم أيضاً القراءة والكتابة والعدّ الحسابي والفهم. سيتعلم حب المدرسة والتفتح فيها. لا ينتهي المسار المدرسي في سن الـ16 السنة، فأولادكم مدعوون لمواصلة دراستهم. لا ينتهي المسار المدرسي في سن 16، فأولادكم مدعوون لمواصلة دراستهم. الأسَر والمدارس لها هدف مشترك واحد : نجاح ولدكم في سيرته الدراسية وتمكينه من أن يصبح مواطناً له حقوق وعليه واجبات. عليكم أن تضطلعوا بدور معيّن إلى جانب المعلّمين : مراقبة ومتابعة وتشجيع ولدكم في دراسته. يمكنكم كأهل مساعدة ولدكم في تحديد خياراته كي يصبح يوماً مهندساً معمارياً أو نجاراً أبنوسياً أو صحافياً أو رسّاماً أو طبيباً بيطرياً أو بائع قرطاسيات وكتب، أو محاسباً أو بائع أزهار أو سكريتيراً أو كيميائياً أو عالم آثار أو شرطياً أو طبيب أطفال، أو مصمم أزياء أو قبطان طائرة مدنياً أو مصوّراً أو تاجر تحف أثرية أو دليلاً مترجماً شفهياً أو مسؤول استقبال أو عالماً بايولوجياً أو مخرج سينما أو مختص في مسح الأراضي...